الخميس، 10 سبتمبر، 2009

مشروع تطوير كهرباء مدينة الصدر يتنفس من جديد

احمد نعيم ألشمري
يعتبر مشروع تطوير كهرباء مدينة الصدر من المشاريع العملاقة والكبيرة والتي تقوم بها وزارة الكهرباء منذ سنة 2005 ولحد ألان من اجل تحديث منظومة الشبكة الكهربائية لغرض استبدالها أي الشبكة الكهربائية الهوائية إلى الأرضية بسبب قدم الشبكة الكهربائية السابقة وتعرضها إلى عطوبات وأحمال كبيرة الأمر الذي ينعكس سلبا على تقديم الخدمات لعموم مواطني مدينة الصدر يذكر أن المشروع قد تعثر سابقا بسب عدم أطلاق التخصيصات المالية المقررة له وبسبب عدم التزام الدول المانحة بتعهداتها فقد تحملت وزارة الكهرباء المسؤولية الكاملة بالتعاون والتنسيق المشترك مع المديرية العامة لتوزيع كهرباء الصدر وخاصة بعد أطلاق تخصيصاته المالية وبالتنفيذ المباشر للمشروع بعد حصول الموافقات من دائرة عمليات وزارة الكهرباء حيث باشرت كوادر المديرية العامة لتوزيع كهرباء الصدر بجهودها المتميزة والفعالة وهي مدعاة للفخر والاعتزاز والتي تكشف عن نوعية الجهد المبذول بغية انجاز هذا المشروع الحيوي وقد أكد المهندس كاظم جبر راضي المدير العام لتوزيع كهرباء الصدر أن الملاكات الفنية والهندسية تأخذ على عاتقها مهمة أكمال هذا المشروع كونه سيساهم فعلا في استقرار توزيع الطاقة الكهربائية حيث تباشر تلك الملاكات بأعمال رفع الشبكة القديمة الهوائية واستبدالها بأخرى أرضية أكثر تطورا وأوضح المهندس عباس محمد حسين مدير تطوير كهرباء الصدر إن للمشروع ثلاثة أقسام الأول التنفيذ المباشر وهو ذو مراحل ثلاث الأول يشمل قطاعات (72_73_ 38_39_48_49) والتي تم انجازها بالكامل عن طريق تخصيصات وزارة الكهرباء والقسم الثاني يشمل قطاعات (74_71_36_37_47_50) والتي كانت ضمن تخصيصات (pco ) والقسم الثالث من مرحلة تنفيذ المباشر شملت قطاعات (70_75_35_46_44_51) من المؤمل الانتهاء منها بعد شهر رمضان المبارك إما في ما يخص المرحلة الثانية للمشروع فهي إعادة وتأهيل القطاعات من (2_3_4_5_6_7_8) والتي تضررت بسبب إعمال العسكرية الأخيرة التي تعرضت لها مدينة الصدر محدثة أضرحار كبيرة في الشبكة الكهربائية والعمل جاري في هذا المرحلة من المشروع بكفاءة العاملين والفنيين وهي في مراحلها الأخيرة القسم الثالث والأخير للمشروع هي (المناقصات ) وهي بأشراف ومتابعة المديرية العامة لتوزيع كهرباء الصدر والتي تشمل ت/د/6 وت/د18وت/د/30 لتكملة وتشغيل 36 قطاع في مدينة الصدر تحية لكل العاملين والفنيين والهندسيين في مشروع تطوير كهرباء الصدر لاسيما مدير المشروع عباس محمد حسين والمهندس المقيم أمير موفق ومسؤول قسم المتابعة علي نعمة حسن لجهودهم المبذولة من اجل سرعة الانجاز هذا المشروع والذي سيعود على أهالي مدينة الصدر تيار ثابت ومستقر وشبكة كهربائية حديثة

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

حملة كبرى ونوعية لكهرباء الصدر وإنذار المتجاوزين


تشكل التجاوزات الحاصلة على الشبكة الكهربائية من قبل المواطنين وأصحاب المحال التجارية والصناعية وأصحاب المعامل خطورة كبيرة على استقرار وانسيابية وديمومة التيار الكهربائي وتعريض المغذيات والمحولات الناقلة والمسئولة في إلية التوزيع الدوري والمبرمج من المنظومة الكهربائية
ومن اجل المحافظة على التحسن الملحوظ في مستوى الطاقة تستمر المديرية العامة لتوزيع كهرباء الصدر بجميع كوادرها الفنية والهندسية بحملة واسعة وشاملة لرفع كافة التجاوزات التي تطرأ على الشبكة الكهربائية فقد بداءت الملاكات الفنية لكهرباء توزيع الصدر بتاريخ 25/5/2009 بحملة كبرى لازلة هذه التجاوزات لمناطق جميلة /جميلة الصناعية وضمن المحال (514-516-518-522-524) ذكر ذلك مدير إعلام كهرباء الصدر رعد راهي جاري بالإضافة إلى مناطق الشعب والطالبية وساحة83 وشارع صفي الدين الحلي حتى تقاطع شارع القناة ومناطق متفرقة من مدينة الصدر يذكر انه تم مصادرة كميات كبيرة من الأسلاك والقابلوات وإنذار المتجاوزين بفرض غرامات كبيرة وحيث رافقت الحملة نصب مقاييس كهربائية لأصحاب المحال وكتابة تعهدات بعدم إعادة التجاوز وتبادل التغذية مرة أخرى وكان لإفراد منظومة حماية الطاقة الكهربائية الدور البالغ والمهم في مساندة هذه الحملة المستمرة من اجل أنجاح الجهود المبذولة من قبل العاملين



رعد راهي جاري

مدير أعلام كهرباء الصدر

ترشيد استهلاك الطاقة


تعريف الترشيد
أهداف الترشيد
طرق ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في بعض الاجهزة
العزل الحراري و اثرة في ترشيد الاستهلاك
قوائم إرشادية تساعد في ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في بعض المرافق
تعريف وقت الذروة
التعاون المطلوب من المشتركين لمواجهة فترة الذروة
إدارة مختصة لمتابعة الترشيد



تعريف الترشيد
1
الاستخدام الأمثل لموارد الطاقة الكهربائية المتوفرة واللازمة لتشغيل المنـــشأة دون المساس براحة مستخدميها أو إنتاجيتهم أو المساس بكفاءة الأجهزة والمعدات المستخدمة فيها أو إنتاجها



اهداف الترشيد
2
تخفيض قيمة فاتورة الاستهلاك
البعد عن الإسراف
المشاركة الفعالة مع شركات النقل والتوزيع لاستمرار الخدمة الكهربائية بالكفاءة المطلوبة عن طريق تخفيض الأحمال الزائدة على محطات وشبكات الكهرباء



طرق ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية في بعض الأجهزة
3
أ. التكييـــف
جهاز التكييف من اكثر الأجهزة استخداماً لارتفاع درجة الحرارة أثناء الصيف حيث يستهلك هذا الجهاز قدراً كبيراً من الطاقة الكهربائية تنعكس على فاتورة الاستهلاك وفيما يلي طرق ترشيد الطاقة الكهربائية المستخدمة في المكيفات
إغلاق النوافذ والأبواب لمنع دخول الهواء الساخن إلى الداخل
الحرص على سد الثقوب لمنع دخول الهواء الساخن وذلك بوضع الحشوات حول إطارات الأبواب والنوافذ ومراوح الشفط وأية أماكن أخرى تمر
فيها الأسلاك والأنابيب من خلال الجدران

إسدال الستائر (العازلة) للنوافذ لمنع دخول الحرارة الخارجية إلى الداخل
في المناور أو الأماكن الضيقة لضمان تهوية جيدة للجهاز وعدم زيادة الاستهلاك وتفادي تركيب المكيفات الجدارية (Window Type)
الاهتمام بتنظيف فلتر أجهزة التكييف ، فمن الصعب أن يمر الهواء خلال فلاتر غير نظيفة وبالتالي تستهلك المكيفات مزيداً من الطاقة وترفع من
قيمة فاتورة الاستهلاك

التأكد من إطفاء المكيفات عند الخروج من الغرفة أو المكتب
ضبط ثرموستات المكيف (جهاز ضبط الحرارة) عند درجة 25 مئوية (75 فهرنهايت) وهي الدرجة الأنسب للتبريد المريح


ب.
الإضــــاءة
تعتبر الإضاءة من أكثر الاستخدامات الكهربائية وضوحاً ، إلا أنه ما يحدث تجاهل هذه الحقيقة عندما يتعلق الأمر بتوفير الطاقة والنصائح التالية تساعد على توفير الطاقة المستخدمة في الإضاءة
اختيار أجهزة الإضاءة المناسبة الفلوروسنت (المصابيح الموفرة للطاقة) ذات الكفاءة العالية والاستهلاك الأقل والاستغناء عن المصابيح العادية
ذات الكفاءة الأقل والاستهلاك العالي

الاستفادة من الإضاءة الطبيعية أثناء النهار بدلاً من استخدام الإضاءة الكهربائية
تنظيف أغطية المصابيح من الغبار المتراكم للحصول على إضاءة جيدة بأقل عدد من المصابيح
إضاءة المكان الذي تعمل فيه فقط
للمصابيح الخارجية (الأسوار) حتى لا تظل مضاءة خلال النهار استخدام ضابط الوقت(Timer)
طلاء الجدران الداخلية للغرف والمكاتب بالألوان الفاتحة التي تساعد على انتشار الضوء بكفاءة عالية
محاولة تقليل استخدام النجف لما يترتب عليها من زيادة كبيرة في الاستهلاك عن طريق
أ. احتوائها على عدد كبير من اللمبات العادية ذات الاستهلاك العالي

ب. تأثير في زيادة درجة الحرارة داخل المبنى وبالتالي الحاجة لزيادة التكيف




ج.
السخانات
إن استخدام السخانات في الغالب لا يُعطى الاهتمام الكافي على اعتبار أن الشعور بالحاجة الفعلية للسخان تكون في أوقات معينة ، إلا أن هذه النظرة بجانب ما فيها من مخاطر السلامة فهي أيضاً تؤدي إلى زيادة معدل استهلاك الكهرباء بدون حاجة فعلية
كما أن الاستخدام الأمثل لهذه السخانات يقلل من استهلاكها للكهرباء ويزيد من كفاءتها ولتحقيق ذلك ننصح باتباع ما يلي
التأكد من سلامة عمل منظم الحرارة (الثيرموستات) إذ أن تعطله يؤدي إلى استمرار عمل السخان ومن استهلاك طاقة أكثر إلى جانب خطورة احتمال
انفجار السخان

التأكد من عدم وجود تسريب في توصيلات المياه الساخنة إذ أن التسريب يتسبب أيضاً في استمرار عمل السخان بدون توقف
فصل الكهرباء عن السخان في فصل الصيف وعند عدم الحاجة إليه
عمل نظافة دورية لخزان مياه السخان لإزالة الترسبات الداخلية والتأكد من سلامة وصلاحية العازل الحراري الداخلي وذلك لضمان الكفاءة العالية للسخان
محاولة استخدام سخانات الماء التي تعمل بالطاقة الشمسية بدلاً من الطاقة الكهربائية وخصوصاً للجهات ذات الاستهلاك العالي مثل المستشفيات والفنادق


د.
المواقد والأفران الكهربائية
إن عمليات الطهي باستخدام المواقد الكهربائية تتطلب قدراً كبيراً من الطاقة الكهربائية والنصائح التالية تساعد على توفير هذه الطاقة أو تخفيضها
استخدام الأفران التي تعمل بالغاز
التقليل من فتح باب الفرن الكهربائي أثناء الطبخ ، حيث أنه عند فتح باب الفرن ينتج عنه فقدان جزء من الحرارة ، وبالتالي تطول مدة استخدام ا
لموقد الكهربائي



هـ.
الغسالات
الغسالات والنشافات من الأجهزة المنزلية المهمة التي تستهلك قدراً من الطاقة الكهربائية ويمكن تقليل الطاقة الموجهة لها باتباع النصائح التالية
تشغيل الغسالة بحمولتها الكاملة من الملابس
نشر الغسيل تحت الشمس بدلاً من استخدام النشافة الكهربائية



العزل الحراري للمبانى وأثرة في ترشيد الاستهلاك وهو يؤدى إلى:
4
منع تسرب الحرارة من خارج المبنى إلى داخلة صيفاً ومن داخل المبنى إلى خارجة شتاءً
حماية المبنى من تغيرات درجة الحرارة فضلاً عن حماية الأثاث داخل المبنى
تقليل سعة أجهزة التكييف المستخدمة في المبنى



قوائم إرشادية تساعد في ترشيد إستهلاك الطاقة الكهربائية في بعض المرافق
5
أ. المساجد
أخي : الإمام / المؤذن / المأموم
تعتبر الطاقة الكهربائية من النعم التي انعم الله بها علينا ، ولا يمكن تصور الحياة العصرية بدونها وقد أنفقت الدولة المبالغ الطائلة لتشييد محطات توليد الطاقة الكهربائية ونقلها وتوزيعها حتى وصلت إلى معظم أرجاء البلاد في المدن والقرى والنجوع وتنعمنا بها في المنزل والمكتب والمسجد والمدرسة . ومن هنا وجب علينا جميعاً العمل للمحافظة على استمرارية هذه النعمة ودوامها ، وبالشكر تدوم النعم ومن شكرها استخدامها الاستخدام الأمثل وعدم الإسراف في تشغيل الأجهزة الكهربائية لفترات دون أن تكون هناك حاجة فعلية لها


وقد لوحظ خلال أوقات الفروض تشغيل عشرات المكيفات والمصابيح الكهربائية علماً بأنه قد يُصلي في المسجد صف واحد أو صفّان فقط ومثل هذا العمل ليس منه خسارة مادية فقط بل أنه قد يكون سبباً في انقطاع التيار في البيوت والمساجد الأخرى والأجهزة الحكومية والمستشفيات وغيرها


ب.
المصانع
تحديد شخص مسئول لمتابعة تطبيق إجراءات ترشيد الاستهلاك بالمصانع
إطفاء جميع الأجهزة ووحدات التكييف والإضاءة في الأماكن الغير مشغولة وعند نهاية العمل
فصل أحمال التكييف عن أحمال الماكينات بالمصنع لإطفاء أكبر جزء منها خلال فترة الذروة
العمل على تحسين المباني الغير معزولة بإضافة عوازل للأسقف والجدران الخارجية والنوافذ
تقليل وإيقاف الإضاءة الداخلية والخارجية أثناء ساعات النهار والاعتماد على الإضاءة الطبيعية
استخدام المصابيح ( الفلورسنت ) والمصابيح الموفرة للطاقة ذات الاستهلاك الأقل والكفاءة العالية
إيقاف تشغيل بعض التجهيزات الثانوية خلال فترة الذروة
إتمام عملية الصيانة السنوية خلال فترة الصيف
عمل الصيانة الدورية للمعدات وخصوصاً ذات الاستهلاك العالي لتخفيض استهلاكها
ترتيب فترات العمل بحيث يتم تفادي فترة الذروة
مراجعة معامل القدر في أحمال المصنع وتحسينه للحد المقبول فنيا (power factor )
تقليص الإنتاج خلال الصيف وتكثيف الإنتاج خلال فترة الشتاء
تأمين مولدات احتياطية لتكون
مصدر احتياطي للمصنع عند انقطاع التيار العمومي


لتشغيلها أثناء فترة الذروة عند الحاجة


قيام إدارة المصنع بتوعية العاملين والموظفين بأهمية الترشيد من خلال إصدار عبارات ورسومات إرشادية تُعلق داخل المصنع
وخصوصاً في أماكن تجمع العاملين



ج.
الجهات الحكومية
واجبات الصيانة

فصل التكييف المركزي بعد مواعيد العمل وفى الأوقات التى لا تحتاج إلى تكييف
متابعة إطفاء المكيفات والأنوار بعد انتهاء العمل وفي الأماكن الغير مشغولة
ضبط ثرومستات المكيف ( جهاز ضبط الحرارة ) عند درجة 25 مئوية ( 75 فهرنهايت ) وهي الدرجة الأنسب للتبريد المريح
تزويد نظام التكييف المركزي بمبرمج حراري يسمح بقيام المكيف بالتبريد طبقاً لدرجة الحرارة الخارجية
رفع كفاءة التكييف المركزي مع تنظيف مجاري التبريد والمرشحات
الحرص على سد الثقوب لمنع دخول الهواء الساخن وذلك بوضع الحشوات حول إطارات الأبواب والنوافذ ومراوح الشفط وأية أماكن أخري تمر
فيها الأسلاك والأنابيب من خلال الجدران

العمل على تحسين المباني الغير معزولة بإضافة عوازل للأسقف والجدران الخارجية والنوافذ
صيانة أبواب مداخل المبنى لإحكام إغلاقها
تقليل مستوى شدة الإضاءة الخاصة بالممرات والأماكن التي يمكن الاستفادة بها من الإضاءة الطبيعية
تغيير المصابيح العادية ( التنجستن ) بأخرى اقتصادية -الفلورسنت أو
ضبط الإضاءة في المصاعد بحيث تطفئ تلقائياً حينما يكون المصعد في حالة السكون -عدم التشغيل
عمل صيانة دورية للمصاعد الكهربائية
عدم تشغيل سخانات المياه صيفا
تطبيق برامج الصيانة الوقائية لجميع الأجهزة الكهربائية للمحافظة على مستوى فاعليتها
تأمين مولدات احتياطية وتشغيلها أثناء فترات الذروة بشهور الصيف إذا دعت الضرورة لذلك


واجبات الموظف

التأكد من أن مفتاح تكييف الشباك وتكييف الوحدات المنفصلة والمكيف المركزي في وضع إطفاء بعد انتهاء العمل
في حالة تشغيل المكيف المركزي تطفئ الوحدات الأخرى أو العكس حفاظاً على الطاقة الكهربائية
عدم ترك الشبابيك والأبواب مفتوحة أثناء تشغيل المكيف
ضرورة إطفاء الأنوار داخل المكتب بعد انتهاء العمل
فصل التيار عن جميع الأجهزة الكهربائية التي يستعملها أثناء العمل قبل مغادرة المكان

د. الأسواق والمراكز التجارية
تحديد شخص مسئول لمتابعة تطبيق إجراءات ترشيد الاستهلاك بالمركز التجاري
إيقاف التكييف خلال فترة الذروة من كـل يـوم وكذلك بعـد نهاية العمل
الـتأكد من ضبط مفاتيح التحـكم في أجهزة التكييـف
استخـدام أجهزة التحـكم التـلقائي فـي نظام التكييف لإطفائـه عنـد عـدم الحـاجة ( TIMER )
فصـل التكييف عن الإنـارة ليتـم التحـكم فـي كـل جـزء على حـدة عنـد الحـاجة
عمـل صيـانة دوريـة لأجهزة التكييـف لضمـان أداءها بكفـاءة عـاليـة
العمـل عـلى تحسيـن المبانـي الغيـر معـزولة بإضافـة عـوازل للأسـقف والجـدران الخـارجية والنـوافذ
استخـدام الإنارة المناسبـة ( الفلورسنت ) أو اللمبات الموفرة للطاقة ذات الكفـاءة العـالية والاستهـلاك الأقـل والاستغنـاء عن
المصابيـح العادية (تنجستن) ذات الكفاءة الأقل والاستهلاك العالي

استبـدال المصـابيح الخارجيـة والتي تحيـط بالســوق بمصـابيح موفـرة للكهـرباء ومحـاولة الإقلال منها قدر الإمكـان خصوصـاً خلال شهـور الصيـف
تركيب أجهزة تحكم في السلالم الكهربائية لتعمل عند الحاجة فقـط
تأمين مولدات احتياطية وتشغيلها أثناء فترات الذروة بشهور الصيف إذا دعت الضرورة لذلك
قيـام إدارة السوق بالمشاركة في التوعية بأهميـة ترشيـد الاستهلاك الكهربائي باللوحات الإعلانية داخل السوق



هـ.
المستشفيات
تحديد شخص مسئول لمتابعة تطبيق إجراءات ترشيد الاستهلاك بالمستشفى
تركيب أجهزة إيقاف آلية للتحكم في عملية تشغيل وإغلاق أجهزة التكييف والإنارة (TIMER )
إغلاق أجهزة التكييف والإضاءة في العيادات الخارجية وفي غرف المرضى وسكن الأطباء والممرضات ومكاتب الإدارة في الفترات التي لا يتواجد بها أحد
عمل صيانة دورية لأجهزة التكييف لضمان أداءها بكفاءة عالية
محاولة تحسين المباني الغير معزولة بإضافة عوازل للأسقف والجدران الخارجية والنوافذ
استخدام أجهزة الإنارة المناسبة (الفلورسنت) أو اللمبات الموفرة للطاقة ذات الكفاءة العالية والاستهلاك الأقل والاستغناء عن المصابيح العادية ( تنجستن ) ذات الكفاءة الأقل والاستهلاك العالي
تخفيض الإضاءة بالممرات العامة والاستفادة من الإضاءة الطبيعية إن توفرت
العمـل على شراء الأجهـزة الكهـربائية ذات الكفاءة العالية والاستهلاك الأقل
إيقاف تشغيل السخانات الكهربائية خلال فترة الذروة بشهور الصيف ومحاولة استخدام السخانات الشمسية
استبدال الأفران الكهربائية بمطابخ المستشفى إلى أفران تعمل بالغاز
تأمين مولدات احتياطية وتشغيلها أثناء فترات الذروة بشهور الصيف إذا دعت الضرورة لذلك
تعليق ملصقات تحتوي على عبارات توعية بترشيد استهلاك الكهرباء في أماكن بارزة لتوعية العاملين



و.
الفنادق
تحديد شخص مسئول لمتابعة تطبيق إجراءات ترشيد الاستهلاك
فصل التكييف عن الإنارة ليتم التحكم في أجهزة التكييف عند الحاجة
استخـدام أجهزة التحـكم التـلقائي فـي نظام التكييف لإطفائـه عنـد عـدم الحـاجة ( TIMER )
عمل صيانة دورية لأجهزة التكييف لضمان أداءها بكفاءة عالية
العمـل عـلى تحسيـن المبانـي الغيـر معـزولة بإضافـة عـوازل للأسـقف والجـدران الخـارجية والنـوافذ
استخـدام الإنارة المناسبـة ( الفلورسنت ) والمصابيح الموفرة للطاقة ذات الكفـاءة العـالية والاستهـلاك الأقـل والاستغنـاء عن المصابيـح العادية( تنجستن ) ذات الكفاءة الأقل والاستهلاك العالي
تقليل مستوى شدة الإضاءة خاصة بالممرات والأماكن التي يمكن بها الاستفادة من الإضاءة الطبيعية
إلغاء الإنارات الخارجية الزائدة عن الحاجة
ضبط الإضاءة في المصاعد بحيث تنطفئ تلقائياً حينما يكون المصعد في حالة عدم التشغيل
برمجة استخدام المصاعد الكهربائية
إيقاف تشغيل السخانات الكهربائية خلال فترة الذروة بشهور الصيف والاستفادة من السخانات الشمسية
استبدال الأفران الكهربائية بمطابخ الفندق إلى أفران تعمل بالغاز
الاستفادة من بعض التقنيات الحديثة المساعدة في الترشيد مثل استخدام الكروت الخاصة بفصل أحمال الغرفة عند خروج النزيل
العمل على شراء الأجهزة الكهربائية ذات الاستهلاك الأقل والكفاءة العالية
تأمين مولدات احتياطية وتشغيلها أثناء فترات الذروة بشهور الصيف إذا دعت الضرورة لذلك
المشاركة في التوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك الكهربائي بعبارات إرشادية مختصرة بمطبوعات الفندق داخل الغرف



تعريف وقت الذروة
6
هي الفترة التي يزيد فيها الطلب على الطاقة وترتفع فيها الأحمال للحد الأعلى وتكون بين الساعة الثانية عشر ظهراً حتى الساعة الخامسة عصراً خلال شهور الصيف



التعاون المطلوب من المشتركين لمواجهة فترة الذروة
7
تأجيل استخدام بعض الأعمال المنزلية إلى أوقات أخرى في الفترة الصباحية والمسائية مثل الغسيل والكوي
تقليل عدد المكيفات العاملة بالمساكن والمكاتب إلى أدنى حد ممكن
القيام بأعمال الصيانة الدورية بالمصانع خلال أشهر الصيف
فصل أحمال التكييف عن أحمال الماكينات بالمصنع
إيقاف سخانات المياه الكبيرة
العمل على توفير مولدات احتياطية
إزاحة الأحمال الصناعية خلال هذه الفترة

اعلان اعلان اعلان اعلان

الى زوار موقع اعلام مديرية كهرباء الصدر ترقبو نشاطات مديرية كهرباء الصدر على موقعنا
الى الزوار الكرام ترقبو موقع اعلام مديرية كهرباء الصدر
اعلام مديرية كهرباء الصدر
وان الموقع قيد الانشاء
متابعت الاخبار والانشاطات لهذا الموقع
مع تحياتي
اعلام مديرية كهرباء الصدر

الخميس، 3 سبتمبر، 2009

اعلان اعلان اعلان

الى زوار الموقع الكرام نود اعلامكم
ان الموقع قيد الانشاء
اعلام مديرية كهرباء الصدر
google2fbd2875464423ec.html